Friday, July 25, 2014

Gazan Daggaالدقة الغزاوية

Note: the full English Version of this post is below

قلبي مفطور ومن الحامض لاوي على قولة ستي الله يرحمها..لا في نفس للكتابة ولا للطبخ ولا للتصوير...ومؤخرا ومع الوضع في غزة زادت الامور صعوبة بوفاة قريب عزيز بحادث سير مؤسف على طريق السعودية ومعاناة طويلة لاهله ليحصلوا جثمانه ليدفنوه...جد اشي محزن والله يصبر عيلته ويتكفل باولاده...واللي زاد وغطى..محاولة لواحدة صهيونية في جروب للتصوير انا مشتركة فيه مع كتير من الصديقات المبدعات في الطبخ والتصوير لسرقة سلطتنا العربية...شايفين لحد وين!!! الله لا يعطيها العافية لا هي ولا بني صهيون...وقال شو منزلة الصورة على انها سلطة اسرائيلية...حسبي الله ونعم الوكيل...المهم حاولنا نرد قد ما بنقدر واشي منا طلعوه من الجروب واشي بهدلهم وانسحب من الجروب المعادي للانسانية ...وتمخض عن كل هالمهاترات ولادة جروب "نكهة عربية" من الصبايا العربيات من انحاء العالم اللي بيحبوا يطبخوا ويصوروا لنحاول نوثق تاريخنا بالاشي اللي منفهم فيه..الاكل... لانه الاكل جزء مهم من ثقافة اي شعب ..

ومع كل هاد  بعتبر هاد البوست من اكتر البوستات اللي اسمتعت بالشغل فيها وبكتابتها...جد..

واول محاولة النا هي توثيق الدقة الغزاوية...اقل اشي ممكن نعمله لتوجيه تحية لابطال غزة...واللي استضافتنا هاد الشهر...نسرين شوا...بنت غزة هاشم وصاحبة مدونة Monsterscallmemama ...نسرين عملت الدقة من فترة وبتلاقوها على مدونتها الرائعة على هالرابط.... واحنا كمجموعة طبقنا الوصفة وهي تطبيقي...بس قبل هيك لازم اعترف اعتراف خطير يمكن يزعل اهل غزة والجروب ونسرين وهو اني ما بقدر على الحار ابدا وعادة ما بشتري الفلفل الحار...بس لعيون غزة وعيون اولاد غزة نزلت واشتريت الفلفل




 وعملت الدقة وشاركت فيها اهلي اللي بيستمتعوا جدا بالفلفل الحارواكلوها مع فتة حمص واحنا مع جبنة بيضاء...نااااار يا حبيبي نار...

بس قبل ما ابدا بالطريقة...في قصة حلوة كتير حكتلنا اياها مي الجنيدي، واحدة من اعضاء الجروب، عن الدقة الغزاوية على لسان زوج اختها رندة واسمه سعيد وحبيت اشارككم فيها لانها معبرة جدا...

القصة بكلام مي...
سعيد رجل فلسطيني وطني جداً من غزة، عاش أول فترة شبابه فيها و طلع منها أول الثمانينات لكن قلبه و روحه و عقله ضلوا فيها، عاصر في هذه الفترة اليهود في غزة و كان إله تعامل مباشر معهم. كان عمره ١٦ سنة و بدور على شغل عشان يحوش شوي و يكمل دراسته الجامعية عن طريق وكالة الغوث للاجئين، على مضض لقي شغل في مطعم سمك يهودي كل زبائنه يهود، فكانت طريقته الوحيدة وقتها عشان يقهرهم انه من بين كل ٦ سمكات، يترك ٢ زي ما همة و ما ينظفهم و يغطهم بالطحين و يقليهم و يقدمهم للزبائن!! عدى أول يوم، و الثاني، و الثالث لغاية ما عدى أسبوع، حتى تعجب صاحب المحل اليهودي من عدم تكملة الزبائن لوجباتهم، فقرر انه يذوق السمك بنفسه و اكتشف المصيبة.. طبعا انطرد سعيد بدون ما يحصل على قرش أحمر عن الأسبوع اللي قضاه بينظف و يقلي سمك، و طلع من المطعم و هو ما معه حق المواصلات لأنه كان المفروض يقبض راتبه في نفس اليوم. من قهره ضل يمشي لغاية ما تعب و عطش و جاع، بعدها بشوي مرق جنب ٤ شباب قاعدين في منطقة فيها شجر على طرف الطريق، سلم عليهم و سألهم اذا معهم شوية ماء يشرب، أصروا إلا يقعد معهم و يأكل و يشرب، طبعا سعيد ما سدق..

فتح واحد من الشباب الكيس اللي معه و طلع ١٢ قرن فلفل أخضر حر و بصلة و حبة بندورة وحدة.. نعم.. وححححدة!!! و بلش يحضر الدقة الغزاوية ببقية المكونات المخلوطة في عبوة على جنب، و لعدم وجود مدق استعمل الشب حجر و صار يدق بالمكونات في صحن نحاس و حضر الدقة. طلعوا الخبز الناشف و قالوا بسم الله و بلشوا أكل. سعيد كان عارف انه ممكن يصاب بحروق درجة ثالثة اذا أكل معهم بس ما قدر يحكيلهم لأ بعد كرمهم معه، بالإضافة الى انه كان واقع من الجوع، و قال بعقله بالفلسطيني: "حط راسك بين هالروس و قول يا قطاع الروس"، بالعربي: الموت مع الجماعة رحمة!!
و أكل سعيد أول لقمة و الدموع سحسحت من كل جنب و صوب و ضل يأكل لغاية ما بطل يحس من عند
رقبته و فوق و لا بأصابع إيده اليمين.. و اختفت الدقة من الصحن!
بس خلصوا كلهم أكل سأل الشباب سعيد شو قصته و حكالهم إياها، دبت فيهم الحمية و قالوله احنا بنجيبلك حقك.. و دبت الشجاعة في قلب سعيد كمان.. قاموا أخذوا سرفيس و طلعوا لعند المطعم، طبعا الشباب طلعوا من النوع القبضاي عريض المنكبين.. ما لحقوا ينزلوا من السرڤيس و توجهوا للمطعم و شافهم اليهودي الجبان إلا و ركض لعند سعيد و حط راتب الأسبوع في إيده.
خلاصة القصة؛ الدقة الغزاوية لأهل غزة زي السبانخ لبوباي.. بتعطيك جوانيح! بس بحلف سعيد انها أطيب و ألذ دقة غزاوية أكلها بحياته كلها، و ختم قصته بجملة: "الدقة الغزاوية هي طعام الشجعان".. نصرك الله يا غزة و حماكي.."

شكرا يا مي على هالقصة ولانك سمحتيلي استعملها...

عناصر الدقة الغزاوية بسيطة كتير بس مفعولها بيطلع على الراس لفوق ...



الدقة الغزاوية على طريقة نسرين الشوا هي كالتالي...

الدقة الغزاوية
المقادير:
٦ قرون فلفل أخضر حار، منزوع البذور ومفروم ناعم
١ حبة بصل متوسطة الحجم، مفرومة ناعم
٢ ملعقة صغيرة بذور الشبت(عين جرادة)
رشة ملح
٢ حبة بندورة متوسطة الحجم، مفرومة ناعم
عصير ليمونة
٣ ملاعق طعام زيت زيتون

الطريقة:
في هاون او جرن زي ما اهل زمان بيقولوا بندق ونهرس الفلفل والملح وعين الجرادة والبصل...واللي ما بيعرف شو عين جرادة مش يفكر انها عيون جراد مجففة...هههه هي بذور الشبت وهي شكلها


واللي ما بيلاقيها ممكن بستعمل شبت اخضر وهي شكله..


وبعد الدق شوي


وبعد ان تنعم المكونات نضيف البندورة ونستمر بالدق بشكل خفيف ثم عصير الليمون والزيت...
والنتيجة...


واللي بيحب ياكلها مع خبز سخن وجبنة بيضاء...اشي بيفتح النفس..


ومع مي بالله لانه رح تولعوا...مع انه بعرف المي ما بتنفع بهيك حالة...

بتمنى تجربوها وشاركوني وشاركونا في توثيق اكلاتنا الشرقية الرائعة ...

It is with a broken heart, I find my self writing after a good number of absent days from my beloved blog. The situation in Gaza, the killings of innocent children, women and civilians, the atrosties that is going on while the whole world is watching in silence is just heart breaking. This Ramadan has been a tough one, not in terms of fasting but in terms of what has been going on all around us in the Middle East. Add to this a sudden death for a young man in our family, my husband's cousin, who dies in a car accident while coming from KSA to Jordan to spend Eid vacation with his family. My heart goes out to his wife, children, mom and extended family. Add to all of this, a recent situation that occurred on one of food photography groups where a member decided to steal and I emphasize "Steal" a very authentic Arabic recipe for a simple salad, adding tuna to it and calling it "Israeli ceviche". When we stood up for our rights as Arabs in general and Palestinians in particular especially that this is what we can do for now in the current situation which Gaza is going under, we were kicked out from the group just for standing out for our right to claim the authenticity of this salad. I just can't help but to wonder if the situation was the opposite and we stole an Indian recipe and called it Moroccan or Arab...what would have happened?!!! Just a thought!!!

However and looking at the bright side of things, we the Arab foodies decided to create this wonderful group "Arabic Flavor" to document our heritage.. our food that is partially what defines who we are and where do we belong to...it is a tribute to our an-sisters and our beloved people in Palestine in general and in Gaza in particular...to them and for them we decided to choose a monthly recipe to share with all of you...a very authentic one that defines us...this month it is the Gazan Dagga...our beloved host is the daughter of Gaza, the monsters mama, Nisreen Shawwa of Monsters call me mama; a great blog that you all should check out. Nisreen gave us this challenge and I hope that we will give it its worth. 

One apology I have to make or should I call it a confession, is that I don't have a taste bud for hot food, this Dagga is very hot, however, I made it and took it with me to my parents house where they enjoyed it big time. My dad is a big fan of hot food....Thank you Nisreen for the recipe and here is my application to it...

The recipe according to the Monster's Mama; Nisreen Shawwa is:



Gazan Dagga
Ingredients:

6 green chili peppers, seeded &  finely chopped
1 medium onion, finely chopped
2 tsp dill seeds
Pinch of salt
2 medium tomatoes, finely chopped
1 lemon, juiced

3 tbsp olive oil (use Extra virgin)
Directions:
In the mortar, pound chili, onion, dill seed and salt very well till you get a close to smooth mixture
Add tomatoes and pound again gently till tomatoes are all crushed. Add lemon juice and E.V.O.O.





9 comments:

  1. رووووووعة منال , كل كلمة و كل صورة موجودة هون هي للمتعة ..

    صحتين ع الدقة :)

    ReplyDelete
  2. We missed you so much and miss ur writting.. I love the group idea ..

    ReplyDelete
  3. الله ينصر اهل غزة ويبيد اليهود كلهم.... فكرة الجروب كتير حلوة عشاااان نحافظ على تراثنا واكلاتنا لانو اليهود ما تركو اشي الا وحاطين عينهم عليه بكفي اخدو ارضنا ومن فترة سمعت انهم اغنية تيرشرش عملو منها نسخة بالعبري ((ههههههه.. شر البلية ما يضحك))
    ما بعرف ازا بقدر اشترك بها الجروب او انو أعضائه محدودين يا ريت تعطيني تفاصيل لانو لازم الكل يشارك ويسلمو على هالمبادرة..

    ايمان

    ReplyDelete
  4. حليمة ابو شيخةAugust 2, 2014 at 10:37 PM

    راااااااااااائعة جدا
    تسلم الايداي شكلها تحفففففففففة

    ReplyDelete
  5. انا بحب الحااارررر ..يسلموا عالوصفة...

    ReplyDelete
  6. انا ما باااكل الفلفل الحار ابداااااا
    وصحة وهنا للي بحبه

    ReplyDelete
  7. بتشهيييي انا بعشق الفلفل والشطة ولازم اكلهم جنب كل الاطباق وازا صحلي احطهم بلحلويات مابقول لا هههههههه ، جد يسلمو ايديكي رح اشوف موضوع العين جرادة وكيف اشتريها واجربها عطول

    ReplyDelete
  8. من عند اي عطار زي كباتيلو

    ReplyDelete